مقتل 13 في إعصار بالمكسيك

لقي 13 شخص مصرعهم بينهم ثلاثة أطفال وأُصيب عشرات آخرون بعدما اجتاح إعصار قوي مدينة سيوداد أكونا شمال المكسيك وأدى إلى انقلاب السيارات ودمَّر منازل ويُعد الأسوأ منذ 15 عامًا.

وقال الناطق باسم الحكومة المحلية لولاية كواهويلا، جيسوس: غارثيا: «إنَّ العاصفة ألحقت أضرارًا بـ 750 منزلاً في المدينة أمس الإثنين وبلغت سرعتها 31 ميلاً في الساعة وتسبب ذلك في رياح سرعتها 124 ميلاً في الساعة».

وذكرت وكالة «رويترز» اليوم الثلاثاء أنَّ الإعصار أدى إلى إصابة 229 شخصًا تم نقلهم إلى مستشفيات محلية.

وقال رئيس بلدية سيوداد أكونا للإذاعة المحلية: «لم نعتد هذا الدمار. ليست لدينا سجلات عن إعصار واحد في أكونا التي أُنشئت قبل 110 أعوام».

وقال ناطقٌ باسم هيئة الأرصاد الوطنية إنَّ الإعصار هو الأقوى الذي تشهده المكسيك في 15 عامًا. وأقامت حكومة كواهويلا سبع نقاط للاجئين الذين دمِّرت منازلهم.

وقال نائب وزير الحماية المدنية في كواهويلا، فرانسيسكو مارتينيز: «نعمل على إزالة أنقاض المباني المدمَّرة والسيارات التي تناثرت».