إيران وروسيا تنهيان مفاوضات صواريخ «إس-300»

انتهت جولة «مفاوضات ناجحة» بين روسيا وإيران حول تسليم طهران الصواريخ الروسية «إس-300»، وفق ما أعلنه نائب وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان، اليوم الاثنين. وتوقع عبداللهيان، خلال زيارة لموسكو، أن يتم تسليم الصفقة «في وقت قريب».

ونقلت وكالة أنباء ريا نوفوستي الروسية عن عبداللهيان قوله إن «المفاوضات حول هذا الموضوع اختتمت بنجاح».  وأضاف عقب لقائه نظيره الروسي ميخائيل بوغدانوف أن الصفقة «ستتم في أقرب فرصة ممكنة»، ولم تؤكد الخارجية الروسية تلك التصريحات، مكتفية بالتذكير بـ«أهمية الإبقاء على حوار منتظم بين روسيا وإيران» في بيان نشر، اليوم الاثنين.

وأشارت طهران إلى نهاية 2015 لتسليم الصواريخ الروسية التي حظر الرئيس الروسي السابق ديمتري ميدفيديف بيعها في 2010 وأجازها مجددًا فلاديمير بوتين في أبريل الماضي، وهو القرار الذي أزعج الغربيين، حيث اعتبرت واشنطن أن بيع هذه الصواريخ «لا يساعد بأي شكل» على إبرام اتفاق نهائي مع طهران حول برنامجها النووي، في حين أعربت إسرائيل عن مخاوفها أن «يعزز ذلك عدوانية» طهران.

ورأت موسكو أن الاتفاق الإطار المبرم في لوزان بين الدول العظمى وإيران في أبريل سمح باستئناف تسليم الصواريخ إس 300 دون انتظار رفع العقوبات لحمل طهران على تغيير موقفها بشأن برنامجها النووي المثير للجدل.

المزيد من بوابة الوسط