آلاف اليابانيين يرفضون بناء قاعدة أميركية

شكل آلاف اليابانيين سلسة بشرية، اليوم الأحد، في طوكيو احتجاجًا على مشروع بناء قاعدة عسكرية أميركية جديدة في أرخبيل أوكيناوا جنوب البلاد. وأحاط المحتجون، وعددهم نحو 15 ألفًا بحسب المنظمين، بمبنى البرلمان ملوحين بلافتات مناهضة للمشروع، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وينص المشروع على نقل قاعدة فوتينما الجوية الأميركية إلى هينوكو في شمال شرق الأرخبيل. ويفترض أن تنقل قاعدة فوتينما الواقعة في مدينة غينويان إلى منطقة ساحلية أقل اكتظاظًا بالسكان، لكن سكان أوكيناوا لا يريدون إقامتها في منطقتهم.

وقال متظاهر يدعى أكيمي كيتاجيما (66 عامًا): «علينا أن نوقف هذا البناء. الحكومة تحاول فرض أمر واقع». ويضم أرخبيل أوكيناوا، الذي احتله الأميركيون بعد الحرب العالمية الثانية وأعيد إلى اليابان في 1972، أكثر 20 ألف جندي أميركي يتمركزون باليابان في تعايش مفروض على السكان الذين يتذمرون من الوضع.

ويشكو السكان من الضجيج ومخاطر وقوع حوادث. وهم يرون أيضًا أن وجود هذا العدد الكبير من الجنود الأميركيين يفتح الباب لما وصفوه بـ«الإجرام» خاصة لجرائم الاغتصاب معتمدين على عدد من الحوادث في السنوات الأخيرة.

وأكد رئيس الوزراء الياباني المحافظ شينزو آبي رغبته في نقل القاعدة من فوتينما خلال قمة مع الرئيس الأميركي باراك أوباما في 29 أبريل بواشنطن في إطار اتفاق دفاعي أميركي ياباني.  لكن حاكم أوكيناوا الذي يتمتع بشعبية كبيرة أكد أنه سيواصل معارضته لمشروع نقل قاعدة عسكرية أميركية إلى هذا الأرخبيل الواقع في جنوب اليابان، عبر نقل معركته إلى واشنطن مباشرة.

المزيد من بوابة الوسط