العاهل السعودي يتوعد المسؤولين عن الهجوم الانتحاري

قال العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز اليوم الأحد إن الجميع فجع بالتفجير الانتحاري الذي أسفر عن مقتل 21 شخصًا في شرق المملكة، مضيفًا أن كل من له صلة بالهجوم أو متعاطف معه سيقدم للمحاكمة.

وقال في رسالة إلى ولي العهد الأمير محمد بن نايف الذي يشغل أيضًا منصب وزير الداخلية: «لقد فجعنا جميعًا بالجريمة النكراء التي استهدفت مسجدًا بقرية القديح مخلفة ضحايا أبرياء ولقد آلمنا فداحة جرم هذا الاعتداء الإرهابي الآثم الذي يتنافى مع القيم الإسلامية والإنسانية»، وفقًا لما نقلته «رويترز» عن وكالة الأنباء السعودية.

وأضاف: «كل مشارك أو مخطط أو داعم أو متعاون أو متعاطف مع هذه الجريمة البشعة سيكون عرضة للمحاسبة والمحاكمة وسينال عقابه الذي يستحقه، ولن تتوقف جهودنا يومًا عن محاربة الفكر الضال ومواجهة الإرهابيين والقضاء على بؤرهم».