اليونسكو تطالب بحماية «تدمر» الأثرية

دعت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة «اليونسكو»، اليوم الأربعاء، إلى إيقاف فوري للقتال في مدينة تدمر الأثرية بسورية. وحثت البعثة المجتمع الدولي على «بذل كل ما في وسعه لحماية السكان وحفظ التراث الثقافي الفريد» بالمدينة.

وقال التلفزيون السوري إن قوات موالية للحكومة أجلت المواطنين من تدمر بعد تسلل مجموعات كبيرة من مسلحي تنظيم «داعش» إلى المدينة. وأشارت المديرة العامة لليونسكو إيرينا بوكوفا في بيان، نقلته وكالة «رويترز»: «من الضروري أن تراعي كل الأطراف الالتزامات الدولية بحماية التراث الثقافي وقت الحرب بتفادي الاستهداف المباشر وكذلك استخدامه لأغراض عسكرية».

وتصاعدت المخاوف من أن يدمر مقاتلو «داعش» المعالم الأثرية في مدينة تدمر بعد دخولها. وأظهرت صور نشرت على الإنترنت، خلال فبراير الماضي، مسلحي «داعش» وهم يدمرون الآثار الآشورية التاريخية في متحف الموصل شمال العراق، وهو ما اعتبرته اليونسكو «جريمة حرب».