مبعوث الأمم المتحدة يحذر: «غزة يائسة وغاضبة من الجميع»

حذر مبعوث الأمم المتحدة للشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف من انفجار الوضع الداخلي في غزة جراء شعور السكان باليأس والغضب إزاء محنتهم، مؤكدًا قدرة إسرائيل والسلطة الفلسطينية على منع انفجار داخلي في القطاع، ووصف الوضع في القطاع «غزة يائسة وغاضبة».

ووصف ملادينوف أمس الثلاثاء في تقرير موجز لمجلس الأمن الدولي صدمته بسبب الدمار في غزة بعد حرب استمرت 50 يومًا العام الماضي بين حركة حماس وإسرائيل. وقال إن «سكان القطاع يشعرون بالغضب إزاء الجميع بما في ذلك إسرائيل التي تحاصرهم ومصر التي تغلق معبر رفح وحماس التي تفرض ضريبة تضامن والمجتمع الدولي الذي لا يفي بتعهداته لإعادة الإعمار»، وفق ما نقلته وكالة «رويترز»، اليوم الأربعاء.

وأشار ملادينوف إلى قيامه والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بالتحاور مع حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الجديدة لبحث اختيارات واقعية للعودة إلى محادثات السلام عن حل الدولتين في نطاق زمني معقول.

وحث ملادينوف إسرائيل على تجميد البناء في المستوطنات، مضيفًا: «إنها لا تقوض فحسب آمال أولئك الذين يتوقون إلى حل عادل للصراع وإنما تلقي مجددًا بظلال من الشك على إمكانية تحقيق السلام بناء على رؤية الدولتين».

وتعهد نتنياهو مواصلة بناء المستوطنات رغم اعتبار الأمم المتحدة وأغلب الدول المستوطنات التي تبنيها إسرائيل على أراضٍ احتلتها في العام 1967 غير قانونية.

المزيد من بوابة الوسط