الأمم المتحدة: 1850 قتيلاً وأكثر من نصف مليون نازح في اليمن

أعلنت الأمم المتحدة في جنيف اليوم الثلاثاء أنَّ أعمال العنف في اليمن تسببت في سقوط 1850 قتيلاً ونزوح أكثر من نصف مليون شخص منذ نهاية مارس.

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق حالات الطوارئ (أوشا) إنَّ أعمال العنف هذه أسفرت كذلك عن 7394 جريحًا حتى منتصف مايو، استنادًا إلى الأجهزة الصحية اليمنية، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وقال الناطق باسم المفوضية العليا للاجئين، أدريان إدواردز، إن عدد النازحين منذ مارس الماضي يقدَّر بأكثر من 545 ألفًا.

وأوضح أن الهدنة التي انتهت، الاثنين، «أتاحت للمفوضية العليا للاجئين إرسال المزيد من المساعدات» برًا وجوًّا انطلاقًا من مراكز إعادة التوزيع في صنعاء وعدن.

وقال إنه تمَّ توزيع المساعدات في المناطق التي يصعب الوصول إليها، مشيرًا إلى هبوط ست طائرات محمَّلة بالإسعافات في صنعاء.

غير أنَّ الناطقة باسم برنامج الأغذية العالمي، إليزابيث بايرز، قالت إنَّ الهدنة لم تستمر «لمدة كافية» من أجل السماح بتوزيع كل المساعدات الغذائية المقرَّرة.

ولم ينجح برنامج الأغذية العالمي سوى في توزيع حوالي نصف ما كان مقرَّرًا إذ لم يتمكَّن من إغاثة أكثر من 400 ألف شخص بعدما كان يعتزم توزيع المواد الغذائية على 738 ألفًا.