استئناف الضربات الجوية على عدن عقب انتهاء المهلة الإنسانية

استأنف التحالف الذي تقوده السعودية الضربات الجوية فوق مدينة عدن الجنوبية في اليمن، واستهدف مواقع تابعة للمقاتلين الحوثيين خلال الليلة الماضي، وذلك عقب انتهاء المهلة الإنسانية التي استمرت خمسة أيام وفق ما ذكرته مصادر محلية.

وذكرت وكالة «رويترز» اليوم الإثنين أنَّ الضربات استهدفت القصر الرئاسي الذي يسيطر عليه الحوثيون في منطقة وسط المدينة ومجموعات من المقاتلين على الأطراف الغربية والشرقية للمدينة إلى جانب المطار الدولي الذي يتنازع الحوثيون ومسلحون محليون للسيطرة عليه. ولم ترد أية تقارير فورية عن خسائر بشرية نتيجة الغارات.

ومن جانبه أعلن الناطق الرسمي للقوات المسلحة العميد ركن شرف غالب لقمان في بيان نشرته وكالة «الأنباء اليمنية الرسمية» في ساعة متأخرة من مساء الأحد، ترحيب الجيش اليمني بطلب مبعوث الأمم المتحدة في اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، بتمديد الهدنة للسماح بوصول مزيد من المساعدات للبلاد. وأضاف: «نعلن هذا الموقف رغم الانتهاكات المستمرة من قبل قوات العدوان منذ الساعة الأولى للهدنة».

وشدَّد لقمان على الوضع المتردي في اليمن، مشيرًا إلى أنَّه «رغم المناشدات اليومية من المؤسسات الصحية والمستشفيات حول كارثية الوضع الصحي وعدم وجود أدوية إلا أننا لم نجد أية استجابة خلال أيام الهدنة ولم تصل الأدوية المطلوبة».

ويعيش اليمن الآن كارثة إنسانية، فقد نزح 300 ألف شخص من جراء الصراع، بينما يواجه 12 مليونًا نقصًّا في الغذاء، وطالب عددٌ من منظَّمات الإغاثة الدولية بتمديد الهدنة لعدم كفايتها لتوصيل المساعدات لجميع المواطنين.