البنتاغون: «داعش» يملك تفوقًا عسكريًّا في الرمادي وسنساعد العراق لاستردادها

ذكرت وزارة الدفاع الأميركية «البنتاغون» أنَّ مقاتلي تنظيم «داعش» حققوا تفوقًا في القتال بمدينة الرمادي العراقية، وأن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة سيدعم القوات العراقية «لاستردادها في حال سقوطها بيد التنظيم».

وذكرت وكالة «رويترز»، اليوم الإثنين، إنه على الرغم من عدم تأكيد «البنتاغون» البيان الذي أصدره التنظيم وأعلن فيه سيطرته بشكل كامل على الرمادي غرب العراق فإنه ترك هذا الاحتمال مفتوحًا، وهو ما يمثل هزيمة كبيرة لحكومة بغداد.

وقالت الناطقة باسم «البنتاغون» إليسا سميث: «إن الرمادي كانت محل صراع منذ الصيف الماضي وأصبح لتنظيم (داعش) التفوق الآن». واعترفت في تصريحاتها، أمس الأحد، بأن خسارة المدينة تمنح التنظيم «انتصارًا دعائيًّا» لكنها لا تعني تحول الحملة العسكرية العراقية لصالح التنظيم.

وأكدت سميث أن الولايات المتحدة تواصل تزويد القوات العراقية بالدعم الجوي والمشورة، وأنه سيتعين على التحالف دعم العراق لاستعادة الرمادي في ما بعد.

ومن جهته أعرب وزير الخارجية الأميركي جون كيري عن ثقته في استرداد المدينة من أيدي التنظيم خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

وأضاف في مؤتمر صحفي في سول، اليوم الإثنين قائلاً: «أنا على يقين من أن هذا الوضع سيتغيَّر مع إعادة انتشار القوات وبمرور الأيام في الأسابيع المقبلة».