معارك بين «داعش» والجيش السوري قرب تدمر

شهدت مدينة تدمر الأثرية السورية اليوم السبت معارك بين مقاتلي تنظيم «داعش» والجيش السوري قرب قلعة تاريخية بالمدينة التي يسعى التنظيم للسيطرة عليها، مما أثار قلقًا حول المواقع السورية المدرجة على قائمة الأمم المتحدة لمواقع التراث العالمي.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن مقاتلي «داعش» أعدموا 23 شخصًا أمس الجمعة، بينهم تسعة قصر وخمس نساء في مناطق سيطروا عليها خارج المدينة.

وتُعد هذه هي الجولة الثانية من الإعدامات الجماعية منذ تقدم التنظيم في المنطقة التي تبعد نحو 240 كيلومترًا شمال شرق العاصمة (دمشق)، إذ أعدم التنظيم 26 شخصًا في وقت سابق بينهم عشرة ذبحًا.

وذكرت وكالة «رويترز» أن مدينة تدمر تضم آثارًا هائلة وتُعد إحدى أهم المراكز الثقافية في العصر القديم، وأدرجتها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونيسكو) على لائحة التراث العالمي العام 2013.

وزادت العملية العسكرية التي يشنها التنظيم وسط سورية الضغوط على قوات الحكومة السورية التي تواجه خسائر كبيرة منذ أواخر شهر مارس الماضي.