العاصمة النيبالية تستعيد حياتها التجارية بعد الزلزال الجديد

أعادت المتاجر فتح أبوابها وعادت حركة السير في العاصمة النيبالية كتماندو، بعد ثلاثة أيام من تعرض البلد الواقع في منطقة الهيمالايا لزلزال قوي ثان.

ولا يزال آلاف الأشخاص يقيمون في خيام متفرقة بأرجاء المدينة، اليوم الجمعة، وفقًا لـ«أسوشيتد برس»، خوفًا من وقوع هزات أرضية ارتدادية قد تؤدي إلى سقوط المنازل المهدمة.

أيضًا لا تزال المدارس والجامعات مغلقة بعد زلزال، الثلاثاء، الذي بلغت قوته 7.3 درجة على مقياس «ريختر»، والذي أسفر عن مقتل 117 شخصًا وإصابة 2800 آخرين.

ووقع زلزال الثلاثاء بعد نحو أسبوعين ونصف الأسبوع من الزلزال المدمر الذي وصلت قوته إلى 7.8 درجة على مقياس «ريختر» وأودى بحياة ما يزيد على 8200 شخص.

وتعرضت بنايات حكومية في كتماندو لأضرار شديدة، إذ وقعت بها شروخ أو انهارت كلية.

ويعمل مسؤولون حكوميون من اللجنة الوطنية للتخطيط من خيمة نصبت خارج المبنى.

وخارج كتماندو، تعرضت طرق كثيرة تربط بين العاصمة والمناطق البعيدة عنها لأضرار شديدة.

المزيد من بوابة الوسط