انقطاع البث الإذاعي وسماع إطلاق نار بعد خطاب للرئيس البوروندي

دان الرئيس البوروندي بيير نكورونزيزا، اليوم الخميس، محاولة الانقلاب التي وقعت ضده، وقال في خطاب نقلته الإذاعة الرسمية قبل انقطاع البث إنَّه مستعدٌّ للعفو عن الجنود الذين قرَّروا الاستسلام.

وقال الرئيس: «أدين هذه المجموعة من المتآمرين».

وكان رئيس بوروندي في تنزانيا حين أُعلن الانقلاب، أمس الأربعاء، وفقًا لـ«رويترز».

وقال في كلمته اليوم: «أشكر الجنود الذين يعيدون الأمور إلى نصابها وأعفو عن أي جندي يقرِّر الاستسلام».

وانقطع البث الإذاعي بعد أن تحدَّث وسُمِع إطلاق نار كثيف من المنطقة التي توجد بها الإذاعة.

ولم يُعرف المكان الذي تحدَّث منه الرئيس البوروندي في ظل تصريح مصدر أمني تنزاني بعدم تمكن نكورونزيزا من العودة لبلاده، إذ تسيطر قوات الانقلاب على المطار.

وكان الرئيس البوروندي توجَّه إلى تنزانيا لحضور قمة تناقش الوضع في بلاده.