إنفوغرافيك: غياب 4 قادة خليجيين عن قمة أوباما

يغيب العاهل السعودي وثلاثة قادة آخرون من دول الخليج عن قمة الولايات المتحدة ومجلس التعاون الخليجي، التي دعا إليها الرئيس الأميركي باراك أوباما بعد غدٍ الخميس لتعزيز العلاقات مع تلك الدول.

وتلقى ستة من قادة مجلس التعاون دعوة من البيت الأبيض في 13 مايو، ومن المفترض أن يشاركوا في اليوم التالي بقمة بالمقر الرئاسي في كامب ديفيد، لكنّ اثنين فقط من هؤلاء القادة هما: أمير الكويت صباح الأحمد الصباح وأمير قطر تميم بن حمد آل خليفة سيتوجهان إلى واشنطن.

وسيتولى الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد رئاسة الوفد الذي سيشارك فيه الأمير محمد بن سلمان ولي العهد ووزير الدفاع، في غياب الملك سلمان بن عبدالعزيز، حسبما أعلن وزير الخارجية عادل الجبير في بيان نشرته سفارة السعودية الأحد في واشنطن.

وأوضح وزير الخارجية السعودي عادل الجبير أن الملك سلمان سيغيب عن القمة «بسبب موعد القمة والجدول الزمني لوقف إطلاق النار في اليمن، وتدشين مركز الملك سلمان للإغاثة الإنسانية»، حسب بيان السفارة السعودية. وكشفت مصادر رسمية أن ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة لن يحضر القمة، وسيمثِّله ولي العهد سلمان بن حمد آل خليفة.

كما سيمثِّل سلطان عمان قابوس بن سعيد نائب رئيس الوزراء فهد بن محمود آل سعيد. أما الإمارات فسينوب عن الشيخ خليفة الذي يعاني وعكة صحية ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد آل نهيان.

وتسعى واشنطن إلى تبديد مخاوف دول الخليج إزاء إمكان ابتعاد الولايات المتحدة عن المنطقة التي تشهد نزاعات واحتمال استمرار قدرة إيران على تطوير سلاح نووي بموجب الاتفاق النهائي الذي تحاول الدول الكبرى التوصل إليه مع طهران.

الإنفوغرافيك التالي يوضح أبرز القادة الغائبين والحاضرين فى قمة كامب ديفيد: