الجبير: القمة الأميركية الخليجية تبحث «عدوان إيران»

قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إن القمة التي تجمع زعماء الدول الخليجية والرئيس الأميركي باراك أوباما الأسبوع الجاري ستركز على «التحركات العدوانية من جانب إيران» في المنطقة.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية «واس» عن الجبير قوله: «نرى دعمًا إيرانيًا لمنظمات إرهابية وتسهيلاً لأعمال منظمات إرهابية لذلك سيكون التحدي هو كيفية تنسيق الجهود الأميركية الخليجية بشكل جماعي من أجل مواجهة هذه التحركات العدوانية من جانب إيران».

وأشار الجبير إلى أن القمة ستركز على الصراعين في سورية والعراق والقتال في اليمن، حيث تقود السعودية تحالفًا يشن ضربات جوية على جماعة الحوثي المدعومة من إيران والتي تسيطر على أجزاء كبيرة في اليمن. وتابع: «وقف إطلاق النار في اليمن لمدة خمسة أيام لإيصال المساعدات الإنسانية قابلة للتمديد حال نجحت ولم ينخرط الحوثيون وحلفاؤهم في أنشطة عدائية».

وأعلنت السعودية، اليوم الأحد، أن الملك سلمان بن عبدالعزيز عاهل السعودية لن يشارك في القمة، وهي خطوة اعتبرت بشكل كبير تجاهلاً لإدارة أوباما التي تجري محادثات من أجل التوصل لاتفاق نووي مع إيران. وأعربت السعودية عن قلقها إزاء تصاعد نجم حلفاء إيران المسلحين في صراعات طائفية بأنحاء المنطقة وما تعتبره عدم حرص واشنطن على التدخل.