خطط لإنشاء قوة أفريقية لمواجهة «بوكو حرام»

قال الرئيس التشادي إدريس ديبي في أبوجا عاصمة نيجيريا، اليوم الإثنين، إن جهود مكافحة مقاتلي جماعة «بوكو حرام» المتشددة يعوقها غياب التعاون بين قوات البلدين. وأشار ديبي، بحسب «رويترز»، إلى وجود خطط لإنشاء قوة للرد السريع من قوات البلدان الأربعة حول حوض بحيرة تشاد وهي نيجيريا وتشاد والنيجر والكاميرون.

وكان ديبي يتحدث إلى الصحفيين بعد لقائه الرئيس النيجيري المنقضية ولايته جودلاك جوناثان، لافتًا إلى أنَّه يشعر بخيبة أمل لأن اتفاقية مشتركة مع نيجيريا غير فعالة. وتابع الرئيس ديبي: «مما يبعث على الأسف أن الجيشين، وأقصد الجيش النيجيري والجيش التشادي، يعملان كل على حدة في هذا الميدان، ولو عملا بشكل مشترك لحققا نتائج أكثر».

وبعد هزيمة تنظيم القاعدة في مالي قبل عامين على يد قوات الجيش التشادي، تعتقد الأخيرة أنه بإمكانها القضاء وحدها على بوكو حرام. وحققت القوات التشادية انتصارات أبعدت المتشددين النيجيريين عن حدود الكاميرون. وقال ديبي إنه لا يعرف أين يختبئ زعيم جماعة بوكو حرام أبو بكر شيكاو. وفي وقت سابق العام الجاري هدد ديبي زعيم الجماعة المتشددة بقوله إنه يعرف أين يختبئ.

المزيد من بوابة الوسط