جونسون: «داعش» يحاول تجنيد آلاف الأميركيين

قال وزير الأمن الداخلي الأميركي جيه جونسون، اليوم الأحد، إن تهديد الإرهاب العالمي دخل «مرحلة جديدة» نجح خلالها المتطرفون عبر الإعلام في تجنيد مهاجمين منفردين، لافتًا إلى أن ثمة آلاف الأشخاص في الولايات المتحدة الذين تلقوا رسائل تجنيد من «جهاديين».

ونقلت وكالة «فرنس برس» عن جونسون، خلال مقابلة مع تلفزيون «إيه بي سي»، قوله إن تأثير تنظيم «داعش» أخذ في الانتشار متجاوزًا ميدان المعارك في الشرق الأوسط.  وأضاف أن المواجهة دخلت طورًا جديدًا؛ بسبب استخدام «داعش» وسائل التواصل الاجتماعي والإنترنت، وهو ما يمكنه من الوصول إلى الوطن لإلهام آخرين.

وأشار إلى أن المرحلة الجديدة من تهديد الإرهاب العالمي يمكن خلالها أن يضرب «الذئب المنفرد» في أي لحظة.  وأوضح مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي «إف بي آي»، جيمس كومي، الأسبوع الماضي، أن السلطات قلقة بشأن تشجيع تنظيم «داعش» على شن هجمات ضد «عناصر من الجيش وأجهزة تطبيق القانون» عبر الدعاية على الإنترنت.

وتابع: «هناك مئات بل وربما آلاف الأشخاص في الولايات المتحدة الذين تلقوا رسائل تجنيد من جهاديين»، وهو ما دفع الجيش الأميركي لتعزيز إجراءاته الأمنية في قواعده بأنحاء البلاد، الجمعة.  واعتبر جونسون أن مواجهة التنظيمات المسلحة «يجب أن تأتي من القادة المسلمين الذين يستطيعون القيام بالأمر أفضل من أي حكومة فيدرالية».

المزيد من بوابة الوسط