توزيع زهور في باريس ضمن حملة «أنا مسلم»

شهدت شوارع العاصمة الفرنسية (باريس) توزيع أزهار للمارة في إطار حملة بعنوان «أنا مسلم»، نظَّمها فرع جمعية «التيار الوطني للمجتمع الإسلامي» بهدف القضاء على الأحكام المسبقة التي تكوَّنت لدى الشارع الفرنسي بحق المسلمين بعد الهجوم الذي تعرَّضت له صحيفة «شارلي إيبدو» الساخرة في يناير الماضي.

ووزعت الجمعية الزهور على المواطنين في ميادين الجمهورية والأمة وباستيل في باريس، إضافة إلى كتيبات حملت عنوان «تفضل.. أنا مسلم»، تحتوي على معلومات حول معنى ورسالة الإسلام.

وقام المسؤولون عن توزيع الأزهار بالتعريف بمحبة الرسول محمّد (صلّى الله عليه وسلّم)، ومعنى السلام الاجتماعي في الإسلام لمِن يسأل عن المعنى الذي تحمله تلك الأزهار.

يشار إلى أن الاعتداءات في فرنسا ضد أماكن العبادة ومقابر المسلمين ارتفعت بشكل غير مسبوق في العام الجاري منذ حادثة «شارلي إيبدو».