الصين تبني مفاعلاً نوويًا من الجيل الثالث

تبدأ الصين، غدًا الخميس، بناء أول مفاعلاتها النووية من الجيل الثالث، في فوكينغ شمال شرق البلاد، وفق الشركة الصينية الرسمية للصناعة النووية.

وأعلنت الشركة، بحسب «فرنس برس»، أن المفاعل المزمع إنشاؤه من طراز «إيه بي1000» وسمي «هوالونغ-1»، الأول من الجيل الثالث «أي مع تحسين في مدة التشغيل والفعالية والآمان» صممه بالكامل وطوَّره فريق صيني.

وأشار مدير عام الشركة الصينية كيان جيمين في مؤتمر صحفي إلى أن المفاعل مشروع حيوي لاستراتيجيات بلاده المتعلقة بالتطوير الدولي. وأعطت الحكومة الضوء الأخضر في منتصف أبريل لبدء المشروع التجريبي الذي يرمي إلى تعزيز صناعة نووية، لكنّها ما زالت خاضعة لتكنولوجيات أجنبية.

وأفادت الجمعية العالمية للنووي التي تمثل صناعات القطاع بأن الصين التي تشكل السوق الأولى للطاقة الذرية المدنية تعد 23 مفاعلاً في طور البناء، أي ثلث ورشات المفاعلات حول العالم. ولن يبدأ تشغيل مفاعل «هوالونغ» في فوكينغ قبل 2020 في أقرب التوقعات.

سبق أن باعت الصين هذا الطراز إلى باكستان قبل العام ونصف العام، كما أبرمت اتفاقًا في فبراير مع بوينوس أيريس لتصديره إلى الأرجنتين.

وأكد كيان أن حوالى 20 بلدًا يهتم بالمشروع، معتبرًا أن المشكلات التي تواجهها مفاعلات منافسة من الجيل الثالث «تشكل فرصة»، في إشارة إلى تأخر المجموعة الأميركية وستينغهاوس، والمجموعة الفرنسية أريفا، في بناء مفاعل من طراز «إيه بي1000».