أميركا والسعودية تبحثان وقف القتال باليمن

قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري، اليوم الأربعاء، إن بلاده قلقة حيال الوضع الإنساني في اليمن، مشيرًا إلى أنه سيناقش مع المسؤولين السعوديين وقفًا محتملاً للقتال في اليمن.

وأشار كيري في مؤتمر صحفي نقلته «رويترز» إلى أن الوضع في اليمن يزداد سوءًا بمرور الوقت، داعيًا كافة الأطراف للالتزام بالقانون الإنساني لاتخاذ إجراءات وقائية؛ بهدف إبقاء المدنيين بعيدًا عن الصراع.

وتعهد كيري خلال زيارة إلى جيبوتي اليوم الأربعاء بتقديم 68 مليون دولار مساعدات للمنظمات الإنسانية العاملة في اليمن. فيما قالت الأمم المتحدة في بيان إن نحو 20 مليون شخص «حوالي 80 % من السكان» يعانون الجوع.

وأفاد التحالف الذي تقوده السعودية بأنه ينظر في هدنة بعدة مناطق للسماح بدخول إمدادات إنسانية. وقال كيري: «سنناقش طبيعة الهدنة وكيفية تطبيقها. أنا مقتنع برغبتهم في تنفيذ الهدنة».

وأضاف وزير الخارجية الأميركي أنه ناقش الفكرة مع دول أخرى أشارت إلى أن الحوثيين «ربما يكونون راغبين أيضًا في وقف موقت للقتال». وأجرى كيري في جيبوتي محادثات مع الحكومة قبل تفقد قاعدة أميركية هناك تنطلق منها الطائرات في مهام بأجواء اليمن والصومال.