تركيا تتهم 24 مشاركًا في تظاهرات عيد العمال بـ«الإرهاب»

أحالت السلطات التركية، اليوم الثلاثاء، 24 شخصًا للمحاكمة بتهم تتعلق بـ«الإرهاب» بعد احتجازهم خلال تظاهرات عيد العمال بداية الشهر الجاري في إسطنبول، بحسب الإعلام الرسمي.

وطبقًا للأرقام الرسمية، فقد احتجزت الشرطة خلال عيد العمال 366 شخصًا في مختلف مناطق المدينة. وأمرت محكمة إسطنبول باعتقال 24 مشاركًا وأفرجت عن الباقين بانتظار محاكمتهم، وفقًا لوكالة أنباء الأناضول الرسمية.  وبحسب «فرنس برس»، يواجه المعتقلون عدة تهم بينها «الانتماء إلى منظمة إرهابية وتدمير ممتلكات عامة وحيازة متفجرات».

وتظاهرة العمال هي أول تجمع كبير منذ أقر البرلمان التركي مشروع قانون أمني مثير للجدل العام الجاري يمنح الشرطة سلطات أوسع لقمع التظاهرات.

واستخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لتفريق مئات المتظاهرين الذين رشقوها بالحجارة أثناء محاولتهم تحدي الحظر على التظاهر في ساحة تقسيم بإسطنبول في عيد العمال، حيث جرت معظم الاعتقالات في المناطق المحيطة بها.