فرنسا تبرم صفقات بمليارات اليورو مع السعودية

قال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، اليوم الثلاثاء، إن بلاده تجري محادثات لإبرام عقود بمليارات اليورو في السعودية تتضمن مجالات عدة من بينها الدفاع والطيران المدني والنقل والطاقة.

وأضاف فابيوس بعد محادثات أجراها الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند مع وزراء في مجلس الوزراء الجديد في المملكة أنَّ الدولتين شكلتا لجنة مشتركة لإبرام عقود لنحو 20 مشروعًا على مدى الأشهر المقبلة، وفقًا لـ«رويترز».

وأوضح للصحفيين: «تغطي العقود 20 مشروعًا. إذا اُستُكملت تلك المشروعات فستبلغ قيمتها عشرات المليارات من اليورو» مضيفًا أنَّ من المنتظر استكمال الصفقات الأولى «سريعًا».

وتابع: «نشعر بأنَّ هناك رغبة لدى الفريق الجديد في المضي سريعًا في اختياراته».

وامتنع فابيوس عن ذكر تفاصيل تتعلق بالشركات مكتفيًا بالقول إن المحادثات في مجال الدفاع بلغت مرحلة متقدمة، مؤكدًا أن بعض الصفقات تركز على قطاع البحرية.

وأضاف: «يتعين وضع اللمسات الأخيرة على عدد من مشروعات (التسليح) ومن المنتظر أن نرى نتائج ذلك في الأشهر المقبلة».

وزار أولاند الرياض في رابع زيارة له إلى العاصمة السعودية منذ أن أصبح رئيسًا لفرنسا بدعوة من المملكة لحضور القمة الخليجية. وقامت فرنسا على مدى السنوات الثلاث السابقة بتعزيز روابطها الدبلوماسية مع دول الخليج وبدأت تجني فوائد تجارية.

ووقَّعت فرنسا يوم الاثنين عقدًا بقيمة سبعة مليارات دولار مع قطر لتزويدها بالطائرات المقاتلة «رافال» وفازت بالفعل بعقود بنحو 15 مليار دولار في مجال الدفاع في المنطقة على مدى العام السابق.