بالصور:اشتباكات في تظاهرة لإسرائيليي إثيوبيا بتل أبيب

اندلعت اشتباكات بين الشرطة وآلاف الإسرائيليين الإثيوبيين الذين تظاهروا وسط مدينة تل أبيب، اليوم الأحد، ضد ما وصفوه بـ«وحشية الشرطة» والتمييز ضدهم.

واستخدمت الشرطة، بحسب «وكالة «فرنس برس»، وسائل تفريق التظاهرات لمنع اقتحام المحتجين بلدية تل أبيب، مشيرة إلى إصابة خمسة شرطيين بعد رشقهم بالحجارة والزجاجات من قبل المتظاهرين الذين اعتقل أحدهم. جاء الاحتجاج بعد ثلاثة أيام من تظاهرة غاضبة في مدينة القدس؛ بسبب بث تسجيل فيديو يظهر رجلي شرطة يضربان جنديًا إسرائيليًا من أصل إثيوبي.

وانضم عشرات الإسرائيليين الآخرين إلى تظاهرة، اليوم الأحد، مرددين شعارات وحملوا لافتات كتب عليها «الشرطي العنيف يجب أن يوضع في السجن» و«نطالب بحقوق كاملة متساوية».

وأغلق المتظاهرون طريق أيالون السريع لفترة طويلة خلال فترة النشاط المروري؛ مما تسبب في ازدحامات مرورية كبيرة على الطريق الذي يعد من الطرق السريعة الرئيسية، قبل أن تخرجهم الشرطة بالقوة، وهو ما دفع المتظاهرين للتوجه إلى بلدية تل أبيب حيث اشتبكوا مع الشرطة.

وأصيب 10 محتجين وثلاثة رجال شرطة في اشتباكات القدس الخميس الماضي. وقال صهيون كوهن المشارك في التظاهرة إن الإثيوبيين «على حق 100%» في احتجاجهم، قائلاً: «هذا بلد عنصري ونحن لا نقبل ذلك».  وقدرت الشرطة عدد المشاركين في الاحتجاج بنحو 3000 شخص، فيما نقلت وسائل الإعلام عن منظمي الاحتجاجات أن عدد المتظاهرين بلغ عشرة آلاف.

ومع بدء الحركة الاحتجاجية أصدر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بيانًا، الإثنين الماضي، أعلن فيه أنه سيلتقي الجندي داماس باكادا الذي تعرض للضرب كما سيلتقي ممثلين آخرين للمجتمع الإثيوبي.  ويعيش أكثر من 135 ألف إثيوبي يهودي في إسرائيل هاجروا إليها في موجتين العامين 1984 و1991، لكنهم يجدون صعوبة في الاندماج مع المجتمع الإسرائيلي رغم المساعدات الحكومية الهائلة.

 

المزيد من بوابة الوسط