13 قتيلاً في تفجير سيارة مفخخة ببغداد

قُتل 13 شخصًا على الأقل وأُصيب عشرات بجروح في تفجير سيارة مفخخة قرب مطعم شعبي في وسط بغداد السبت.

وقال ضابط برتبة عقيد في الشرطة: «قُتل 13 شخصًا على الأقل وأُصيب 39 بجروح في انفجار سيارة مفخخة مساء السبت في منطقة الكرادة» الواقعة وسط العاصمة العراقية، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وأكد مصدر طبي الحصيلة التي تعد من الأعلى جراء تفجير منفرد في بغداد منذ مطلع العام الجاري.

وأوضح الضابط أنَّ التفجير وَقَعَ قبالة مطعم شعبي في منطقة الكرادة التي تضم كثيرًا من المتاجر والمطاعم، وغالبًا ما تكون الحركة فيها مكتظة.

وتشهد بغداد تفجيرات شبه يومية، وفي حين يبقى عددٌ كبيرٌ منها من دون إعلان مسؤولية، يتبنى بعضها تنظيم «داعش»، الذي يسيطر على مساحات واسعة من البلاد منذ يونيو.

وتبنى التنظيم الجمعة سلسلة تفجيرات بسيارات مفخخة ليل الخميس في بغداد، أدت إلى مقتل 11 شخصًا على الأقل. وفي حين قال التنظيم إن عدد السيارات هو ست، أكدت وزارة الداخلية انفجار ثلاث سيارات فقط.

وقال التنظيم في بيان إنَّ تلك التفجيرات «ثأر» لقيام مسلحين في بغداد، بعمليات خطف وقتل تعرض لها نازحون من محافظة الأنبار التي يسيطر على أجزاء واسعة منها، خلال الأسابيع القليلة الماضية.

وشهدت وتيرة التفجيرات الانتحارية تراجعًا في بغداد خلال الأشهر الماضية، مع استعادة القوات العراقية مناطق كانت تحت سيطرة التنظيم على مقربة من العاصمة.

ورفعت الحكومة في فبراير، حظر التجول الليلي الذي كان يفرض منذ أعوام في شوارع بغداد، عازية ذلك إلى تحسن الوضع الأمني.

 

المزيد من بوابة الوسط