100 مسلح فرنسي قتلوا في سوريا والعراق

قتل 100 مسلح فرنسي في سوريا والعراق بحسب ما أفاد مصدر بأجهزة مكافحة الإرهاب الفرنسية.

وبلغت أعداد الفرنسيين القتلى الذين تم التعرف على هوياتهم 104 قتلى، بينهم مراهقان يبلغان من العمر 12 و14 عاما غادرا فرنسا قبل عامين مع والدتهما، وهي امرأة متطرفة من منطقة تولوز (جنوب غرب)، وفق «فرانس برس».

وأضاف المصدر أن هناك 800 فرنسي توجهوا إلى سوريا والعراق، بينهم حوالى 450 ما زالوا هناك و260 غادروا المنطقة.

وبين القتلى شقيقان آخران، بالغان، ينحدران من باريس. وقال المصدر إن أحدهما غادر فرنسا عام 2013، بينما التحق به الآخر في 2014. كما اعتقل شخص من أقاربهم مؤخرا خلال عملية لمكافحة الإرهاب.

ومن بين القتلى الذين تم التعرف عليهم مؤخرا أيضا، شاب من بلدة هيرو الصغيرة في جنوب فرنسا والتي غادرها ما بين عشرة إلى 20 شابا تتراوح أعمارهم بين 18 و30 عاما للالتحاق بالجهاديين، وبين هؤلاء سبعة لقوا حتفهم.

وقال المصدر إن آخر قتيل تم احصاؤه في هذا التعداد هو أحد منفذي الاعتداء الانتحاري الثلاثي في منطقة طريبيل الحدودية بين العراق والأردن، والذي أسفر عن مقتل أربعة أشخاص من الجانب العراقي.

وإلى جانب الشاب الفرنسي، فجر سنغالي وبلجيكي نفسيهما في هذا الهجوم الذي تبناه تنظيم الدولة في 25 أبريل.

المزيد من بوابة الوسط