تحذير أممي من إنهيار البنى التحتية باليمن خلال أيام

حذر منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن يوهانس فان در كلاو، اليوم السبت، من نفاد سريع لمخزون المحروقات والغذاء؛ مما قد يؤدي إلى انهيار في البنية التحتية الأساسية «في غضون أيام».

وقال در كلاو في جيبوتي، بحسب وكالة «فرنس برس»، إن «الخدمات التي ما تزال تعمل في مجال الصحة والمياه والغذاء باتت قيد التوقف بسبب عدم وصول الوقود». وتوقع المنسق أوضاعًا إنسانية أسوا بكثير من تلك الحالية إذا لم يحدث أي شيء على هذا الصعيد.

وأضاف: «من دون وقود فإن المستشفيات لا يمكن أن تعمل وسيارات الإسعاف لن تستطيع التحرك، كما لن يتم ضخ المياه في شبكة التوزيع وتتعرض الاتصالات لخطر الانقطاع. وهذا يشكل مدعاة قلق كبير. وإذا لم يتم التزود بالوقود والغذاء خلال الأيام المقبلة، فإن كل شيء سيتوقف في اليمن».

وتابع در كلاو: «لدينا مراكب وطائرات لكن الحظر على الأسلحة يترك عواقب غير محمودة على المساعدات الإنسانية»، معربًا عن الأمل في التوصل إلى «هدنة إنسانية» لم يتمكن مجلس الأمن الدولي في نيويورك من الاتفاق حولها أمس الجمعة. وتقدر الأمم المتحدة عدد النازحين بحوالي 300 ألف شخص.