قتيل في أعمال عنف بين طلاب في الخرطوم

قُتل رجلٌ في مواجهات عنيفة بين طلاب إحدى جامعات مدينة الخرطوم، وفق ما أعلنته وزارة الداخلية السودانية، اليوم الخميس.

وقال شهود إنَّ شجارًا نشأ بين طلاب مؤيدين لحزب «المؤتمر الوطني» بزعامة الرئيس عمر البشير، وآخرين من دارفور انتقدوا انتخابات أبريل التي فاز فيها بولاية رئاسية جديدة.

وأعلنت الداخلية في بيان: «بعد الشجار بين مجموعتين من الطلاب في جامعة شرق النيل، قامت إحداهما بمهاجمة الأخرى داخل حرم الجامعة».

وتابعت أن أعمال العنف أوقعت عددًا من الجرحى وأنَّ «أحدهم ويدعى محمد عوض توفي في المستشفى الذي نقل إليه».

وأشار شاهدٌ لوكالة الأنباء الفرنسية إلى أنَّ الطلاب المتحدرين من دارفور كانوا ينتقدون الانتخابات الأخيرة عندما هاجمهم الطلاب المؤيدون للحزب الحاكم.

وكان البشير الذي يحكم السودان إثر انقلاب عسكري في العام 1989 أُعيد انتخابه رئيسًا، الاثنين، بتأييد أكثر من 94% من الأصوات في انتخابات تعرَّضت لانتقادات دولية كثيرة.

ومنذ العام 1989، يواجه السودان عزلة دولية، وحصارًا أميركيًّا على التبادلات التجارية منذ العام 1997 بسبب اتهامات عدة تتضمَّن انتهاكات لحقوق الإنسان.