معارك بين المتمردين وجيش مالي قرب حدود موريتانيا

دارت معارك، مساء اليوم الأربعاء، بين متمردين والجيش المالي في منطقة ليري بوسط البلاد قرب الحدود الموريتانية، بحسب مصدر عسكري مالي ونائب محلي. وأشار عقيد في الجيش المالي، وفق «فرنس برس»، إلى أن مجموعات المتمردين الطوارق المسلحين تشن هجمات، لافتًا إلى أن قوات الجيش ردت على النيران دفاعًا عن مواقعها.

وأضاف أن المهاجمين وصلوا على متن عدة عربات من الجهة الغربية للمدينة، منوهًا بأن المسلحين من تنسيقية حركات آزواد. وأكد نائب عن المنطقة في اتصال هاتفي مع الوكالة وقوع مواجهات، لافتًا إلى أن السكان يواجهون الرصاص خلال المناوشات بين الجيش والمتمردين.

وحذرت تنسيقية حركات آزواد مساء الثلاثاء في بيان أنه لم يبق لها «من خيار سوى استخدام حقها في ممارسة الدفاع الشرعي لحماية الأهالي المدنيين ورجالها ومواقعها»، وذلك بعد سيطرة مجموعات موالية للحكومة المالية الإثنين على مينيكا «شمال شرق» قرب الحدود مع النيجر.

وقال رئيس مهمة الأمم المتحدة في مالي منجي الحامدي أمس الثلاثاء «إن عملية السلام في خطر» بعد الهجوم على مينيكا وإطلاق نار خارج تمبكتو على عربات الأمم المتحدة من قبل متمردين.

المزيد من بوابة الوسط