تدفق مسلحين بأعداد كبيرة من باكستان إلى أفغانستان

حذر الناطق باسم وزارة الداخلية الأفغانية صديق صديقي من تدفق مسلحين بأعداد كبيرة من باكستان، في محاولة لزعزعة استقرار الولايات الأفغانية الشمالية.

وأكد صديقي، اليوم الأربعاء، أن الجنود الأفغان يخوضون معارك عنيفة خارج عاصمة ولاية قندوز، حيث شنت حركة طالبان هجومًا الأسبوع الماضي في إطار هجوم الربيع السنوي، وفق وكالة «أسوشيتد برس».

وقال صديقي إن «إرهابيين» من باكستان ينضمون إلى طالبان، ولاسيما المقاتلين الأجانب من الدول المجاورة، وأضاف أن نحو مئتي مسلح قتلوا حتى الآن، بالإضافة إلى اثني عشر جنديًا أفغانيًا خلال القتال في ولاية قندوز.

وشنت باكستان عملية عسكرية ضد المسلحين في منطقة وزيرستان الشمالية على الحدود مع أفغانستان في منتصف 2014، ودفعت العملية الباكستانية كثيرًا من المقاتلين المناهضين للحكومة إلى عبور الحدود إلى أفغانستان.

المزيد من بوابة الوسط