نيبال: رجل «يعود من الموت» بعد 80 ساعة تحت الأنقاض

انتشل فريق بحث وإنقاذ نيبالي - فرنسي رجلاً من تحت أنقاض مبنى سكني منهار في العاصمة النيبالية كاتمندو اليوم الثلاثاء، بعدما قضى نحو 80 ساعة مع ثلاث جثث في غرفة أسفل المبنى.

ولم يتسن لريشي خانال الحصول على طعام أو ماء فيما يبدو أثناء محنته التي بدأت منتصف السبت 25 أبريل، عندما هز زلزال قوته 7.9 درجات نيبال فتسبب في قتل آلاف الأشخاص. وقال أطباء في المستشفى الذي نُقل له الشاب خانال «28 عامًا» إن حالته حرجة، وفق ما ذكرته «رويترز».

وأضاف الطبيب شوفيت ثاباب: «حالته حرجة بالفعل يبدو أن ساقيه كسرتا ونبضاته تراجعت لوجوده تحت أنقاض مبنى ليومين ونصف اليوم».وكان خانال في الطابق الثاني من المبنى المؤلف من سبعة طوابق عندما وقع الزلزال. ولم تتضرر الطوابق العليا وحفرت فرق الإنقاذ بالمثاقيب الكهربائية للوصول للشاب بعدما سمعوا صيحاته طلبًا للنجدة.

وقال طبيب آخر ساهم في عملية إنقاذ خانال ويدعى إخيليش شريشتا: «بعد نحو 80 ساعة لا يزال على قيد الحياة. كان بمفرده مع ثلاث جثث في تلك الغرفة. لم يكن له من سبيل للتغوط في أي مكان آخر كما لم يكن لديه ما يتناوله من طعام والقليل ليشربه. نجا بسبب قوة إرادته».

واستغرقت عملية إنقاذ خانال نحو خمس ساعات. وقالت الأمم المتحدة إن ثمانية ملايين شخص تضرروا من زلزال نيبال وإن 1.4 مليون شخص منهم في حاجة ماسة للغذاء.

المزيد من بوابة الوسط