السعودية تحبط مخططًا لمهاجمة السفارة الأميركية

اعتقلت السلطات السعودية 93 شخصًا يشتبه في انتمائهم لتنظيم «داعش» منهم شخصان خططا لتفجير انتحاري ضد سفارة الولايات المتحدة في الرياض أحبطته السلطات، وفق ما أعلنته وزارة الداخلية السعودية اليوم الثلاثاء.

وأضافت الوزارة في بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية «واس» أن بين هؤلاء يوجد 77 سعوديًا على الأقل. وتابع البيان أن ذلك جاء في إطار: «المتابعة المستمرة لأنشطة الفئة الضالة التي يسعون من خلالها للنيل من أمن هذه البلاد، وأمن مواطنيها والمقيمين على أراضيها كهدف استراتيجي لهم ما زالوا يعملون دون توقف على تحقيقه من خلال مخططاتهم الإجرامية».

وقالت الوزارة إن خلية متشددين تضم شخصين يحملان الجنسية السورية وسعوديًا خططت لشن هجوم انتحاري بسيارة ملغومة على السفارة الأميركية في الرياض، إلا أنها أحبطت المؤامرة في مارس. وأفادت الوزارة بأن أحد السوريين المشتبه بهما والسعودي ضمن المعتقلين البالغ عددهم 93.

وسعت خلية قالت السلطات إنها تضم 61 سعوديًا على الأقل إلى تجنيد أعضاء من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، وجمع الأموال وإنشاء معسكرات تدريب داخل المملكة. وكانت الوزارة قد أعلنت في وقت سابق اليوم أنها اعتقلت مشتبهًا به آخر في أحداث إطلاق نار وقعت في مارس وإبريل أسفرت عن مقتل شرطيين سعوديين بتعليمات من تنظيم «داعش». وذلك أول هجوم زعم أن الجماعة نفذته داخل المملكة.

وفي العام الماضي دعا تنظيم «داعش» أتباعه في المملكة إلى تنفيذ هجمات ضد السلطات السعودية والوافدين الأجانب وأفراد الطائفة الشيعية هناك بدلاً من السفر إلى سورية أو العراق للانضمام إلى الجماعة.