زلزال جديد يضرب نيبال يثير الذعر بين السكان

ضربت هزة أرضية تابعة بقوة 6.7 درجة ريختر منطقة كاتماندو في نيبال بعد يوم من زلزال شديد دمَّر المنطقة، ما دَفَعَ السكان إلى الصراخ والركوض في اتجاه مناطق خالية.
وقالت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية إنَّ الهزة التابعة التي وقعت اليوم الأحد سجِّلت على عمق عشرة كيلومترات، وفقًا لـ«أسوشيتد برس».

وواجهت نيبال زلزالاً مدمِّرًا ضرب البلاد ظهر، أمس السبت، وأسفر عن مقتل أكثر من 1805 أشخاص وإصابة 4718 آخرين، بعدما بلغت قوته 7.9 درجة ريختر.

ويقول مسؤولون، وفقًا لـ«سكاي نيوز العربية» إن أعداد القتلى مرشحة للزيادة مع استمرار البحث دون جدوى عن ناجين حتى الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد.

ومع تصاعد المخاوف من وقوع كارثة إنسانية في نيبال، تحدَّى آلاف السكان درجات الحرارة شديدة البرودة وناموا على الأرصفة وفي المتنزهات والحقول خوفًا من العودة إلى ديارهم التي دمَّرها الزلزال.

وقال وزير الإعلام النيبالي، مينندرا ريغال: «أطلقنا خطة عمل شاملة للإنقاذ وإعادة التأهيل، والأمر يتطلب مزيدًا من الجهد»، مضيفًا: «بلدنا تمرُّ بلحظة أزمة ونحتاج إلى معونة ودعم هائلين».

 

المزيد من بوابة الوسط