ولد شيخ أحمد «مبعوثًا» إلى اليمن خلفًا لبن عمر

عين الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، اليوم السبت، الدبلوماسي الموريتاني إسماعيل ولد شيخ أحمد، مبعوثًا له إلى اليمن وكلفه بمحاولة التوسط في جهود إحلال السلام.

وبحسب وكالة «رويترز» وافق مجلس الأمن الدولي اليوم السبت، على هذا التعيين. وقال في بيان: «سيعمل ولد شيخ أحمد بشكل وثيق مع أعضاء مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ومجلس التعاون الخليجي وحكومات المنطقة وشركاء آخرين وكذلك الفريق التابع للأمم المتحدة في اليمن».

وأخطر كي مون مجلس الأمن الدولي، يوم الخميس، إنه سيعين الدبلوماسي الموريتاني إسماعيل ولد شيخ أحمد مبعوثًا خاصًا جديدًا إلى اليمن خلفًا للدبلوماسي المغربي جمال بن عمر الذي توسط في ترتيب انتقال للسلطة العام 2011 بهدف وضع حد للاضطراب السياسي.

ومنذ ديسمبر يرأس ولد شيخ أحمد بعثة الأمم المتحدة للتصدي لوباء الإيبولا. ولدى ولد شيخ أحمد خبرة على مدى نحو ثلاثة عقود من العمل مع الأمم المتحدة في مجال التنمية والمساعدات. وعمل منسقًا مقيمًا للأمم المتحدة للتنمية والشؤون الإنسانية في سورية بين عامي 2008 و2012 وخدم في اليمن من 2012 حتى 2014.

وتهاوت خطة بن عمر للسلام في الأشهر القليلة الماضية لينتهي الأمر بحملة قصف جوي بقيادة السعودية على الحوثيين المتحالفين مع إيران.