آش كارتر يطالب أوروبا بزيادة الإنفاق الدفاعي

دعا وزير الدفاع الأميركي، آش كارتر، أوروبا إلى زيادة الإنفاق الدفاعي في ضوء التهديدات الأمنية كالإرهاب وتدخل روسيا في أوكرانيا.

وبحسب وكالة «أسوشيتد برس»، جاءت مناشدة كارتر، اليوم الأربعاء، خلال جلسة عقدها مع طلاب فيلق تدريب ضباط الاحتياط في جامعة «جورج تاون».

وقال كارتر إنه إذا أرادت أوروبا أن تلعب دورها الصحيح كحليف للولايات المتحدة الأميركية فإن عليها زيادة موازناتها الدفاعية. وأضاف أن الولايات المتحدة ترى القدرات الدفاعية للدول الأوروبية تتراجع، على الرغم من أنها تستطيع زيادة الإنفاق.

كما ناشد كارتر الكونغرس تجنب إجراء تخفيضات شاملة على الإنفاق الدفاعي في 2016. وقدم الرئيس باراك أوباما في فبراير الماضي إلى الكونغرس مشروع موازنة وزارة الدفاع للعام 2016. وتبلغ قيمة النفقات المطلوبة 534 مليار دولار بهدف «حماية الولايات المتحدة اليوم والتحضير لمواجهة التهديدات في المستقبل».

يذكر أنّ موازنة الدفاع الأميركية تعادل موازنات الدفاع في الدول العشر التي تليها في الإنفاق الدفاعي، وهي الصين وروسيا والعربية السعودية وفرنسا واليابان وألمانيا والهند وكوريا الجنوبية وإيطاليا. تتضمن الموازنة مبلغًا إضافيًا مقداره 50.9 مليار دولار للعمليات الطارئة ما وراء البحار، وهو رقم لا يدخل في الموازنة.

وتخصيص مبلغ 5.3 مليار دولار لمحاربة تنظيم «داعش» ومن ضمن هذا المبلغ تؤخذ نفقات تدريب القوات العراقية وتدريب المعارضة السورية المعتدلة.