واشنطن ترد على انتهاء «عاصفة الحزم»: المهمة لم تنجز في اليمن

قال البيت الأبيض، اليوم الأربعاء، إن اليمن ما زال غير مستقر، وإن هناك حاجة للكثير من العمل في المنطقة رغم إعلان السعودية انتهاء حملة قصف قادتها في البلاد. وأكدت مديرة الاتصالات بالبيت الأبيض، جين ساكي، لشبكة «سي.إن.إن»، أن المهمة لم تنجز، مشيرة إلى أنّه لا تزال هناك مشاكل في اليمن.

وقالت ساكي، وفق «رويترز»: «لا يزال هناك انعدام للاستقرار في المنطقة وفي اليمن.. هناك حاجة للكثير وسنضاعف العمل وسنواصل العمل على هذا مع شركائنا حول العالم».  وأضافت: «الأمر يستدعي تعاون كل الأطراف في اليمن من أجل التوصل إلى حل دبلوماسي».

وتابعت: « لن يجدي أي حل آخر نفعًا.. هذه ليست حربًا يمكن خوضها في ساحة المعركة». ولقي إعلان السعودية، أمس الثلاثاء، أنها ستنهي الحملة الجوية التي تقودها باليمن مستهدفة الحوثيين ردود فعل إيجابية من البيت الأبيض وإيران وكذلك دعوات لإجراء محادثات سلام وتقديم مساعدات إنسانية.

وقالت السعودية إنّ العملية الجوية التي بدأتها قبل نحو شهر ضد الحوثيين، الذين سيطروا على مناطق واسعة في البلاد، حققت أهدافها لكن اشتباكات اندلعت اليوم الأربعاء بين مقاتلين متنافسين في اليمن. وأصبح اليمن أحدث ساحة قتال في صراع إقليمي بالوكالة بين السعودية وإيران بعد الصراعات الدائرة في سورية ولبنان والعراق.