رشق الشرطة بالحجارة في أديس أبابا احتجاجًا على مقتل إثيوبيين في ليبيا

رَشَقَ متظاهرون إثيوبيون الشرطة بالحجارة واشتبكوا معها أثناء احتجاج شارك فيه الآلاف في العاصمة (أديس أبابا)، اليوم الأربعاء، وفقًا لشهود عيان.

وتأتي التظاهرات بعد بثِّ فيديو يظهر إطلاق النار على عشرات الإثيوبيين وقطع رؤوسهم على أيدي مقاتلي تنظيم «داعش» في ليبيا.

ونُظِّم الاحتجاج تضامنًا مع عائلات القتلى. واندلعت الاشتباكات بعد لحظات من كلمة لرئيس الوزراء الإثيوبي هايلي مريم ديسالين. ورأى شهودٌ الشرطة وهي تلقي القبض على عدد من الأشخاص، وفقًا لـ«رويترز».

وأكدت إثيوبيا أنَّ مَن قتلوا في الفيديو الذي نُشر مطلع الأسبوع من مواطنيها. وتعرَّف أفرادٌ من عائلات بعض الضحايا على اثنين من القتلى حتى الآن.

 

المزيد من بوابة الوسط