استئناف المفاوضات حول الملف النووي الإيراني في فيينا

تستأنف، الأربعاء، في فيينا المفاوضات بين إيران والدول الكبرى من أجل التوصُّل إلى اتفاق نهائي حول الملف النووي الإيراني بعد ثلاثة أسابيع على إبرام اتفاق إطار يوم 2 أبريل في لوزان بسويسرا.

وبعد التوصُّل بصعوبة إلى وضع الخطوط العريضة لتسوية تهدف إلى إغلاق ملف يوتر العلاقات الدولية منذ 12 عامًا، يبقى 70 يومًا أمام المفاوضين لوضع التفاصيل الفنية قبل حلول نهاية المهلة المحدَّدة في 30 يونيو.

ويُعقَد اجتماع فيينا على مستوى المديرن السياسيين وسيُشكِّل الجولة الأولى من المحادثات منذ مفاوضات لوزان على أنْ يستمر ما لا يقل عن يومين.

وستلتقي المفاوضة عن الاتحاد الأوروبي هيلغا شميت، الأربعاء، مساعد وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي، وسينضم إليهما في ما بعد ممثلو الدول الأخرى من مجموعة 5+1 (الصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا وألمانيا).

ودعا وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، في مقالة نشرتها صحيفة «نيويورك تايمز»، الاثنين، جميع الأطراف إلى التحلي بـ«الروح القيادية والجرأة» مؤكدًا أنَّه «يمكننا وعلينا إنهاء هذه الأزمة المختلقة».

وتشتبه الدول الكبرى في سعي إيران لحيازة السلاح الذري وهو ما تنفيه طهران، مشدِّدة على حقها في برنامج نووي مدني.