28 غارة جوية تستهدف «داعش» في سورية والعراق

استهدفت غارات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة «داعش» في سورية بست ضربات جوية منذ أمس الإثنين، بالإضافة إلى 22 ضربة ضد التنظيم في العراق. وقالت قيادة التحالف في بيان، نقلته «رويترز»، إنَّ الضربات في سورية تركَّزت بالقرب من الحسكة وكوباني، وأصابت وحدات تكتيكية ونقطة تفتيش ومركبات ومواقع قتالية.

وفي العراق استهدفت الضربات منطقة حول الموصل فأصابت مصنعًا في إطار السعي لإضعاف القدرة على إنتاج الأسلحة، ونفذت ضربات جوية أيضًا قرب الأسد والحويجة وبيجي والفلوجة والرمادي وسنجار وتلعفر.

وفي سياق متصل، استعادت قوات الأمن العراقية السيطرة على عدة مناطق فقدتها في وقت سابق وسقطت في أيدي تنظيم «داعش» داخل مدينة الرمادي عاصمة محافظة الأنبار والمناطق المحيطة بها، حسبما قال مسؤولان أمنيان اليوم الثلاثاء.

وأفاد رائد الشرطة عمر العلواني بأنَّ القوات العراقية استعادت السيطرة على مستشفى طب الأطفال والنساء والولادة والحي المحيط به في وقت متأخِّر يوم الإثنين بعد اشتباكات عنيفة مع مسلّحي الدولة الإسلامية. ويقع المستشفى على بعد نحو نصف كيلومتر من مجمع يضم عدة مكاتب حكومية.

وقال عقيد الشرطة مهدي عباس إنَّ القوات الحكومية دخلت في اشتباكات عنيفة خلال عملية استعادة السيطرة على قرية الصوفية، إحدى ثلاث قرى سقطت في قبضة تنظيم الدولة الإسلامية الأسبوع الماضي. وذكر المسؤولان أنَّ المعارك تحوّلت لصالح القوات الحكومية بعد وصول تعزيزات وأسلحة من بغداد، مشيرًا إلى أن اثني عشر مسلحًا على الأقل قُتلوا في الاشتباكات التي اندلعت ليلاً.

وأظهرت لقطات حصلت عليها «الأسوشيتد برس» مركبات عسكرية سوداء من طراز هامفي وهي تتقدّم في منطقة سكنية بالرمادي، والقوات العراقية وهي تطلق النيران بينما تتخذ ساترًا وراء جدار.

المزيد من بوابة الوسط