إثيوبيا تؤكد مقتل 30 من مواطنيها في ليبيا

قالت إثيوبيا، اليوم الاثنين، إن المسيحيين الثلاثين الذين قتلوا بالرصاص وذبحًا في ليبيا من مواطنيها.

وكان تنظيم «داعش» بث تسجيل فيديو على الإنترنت لمقتل الثلاثين.

وقال مكتب شؤون اتصالات الحكومة الإثيوبي في بيان نشرته «رويترز»: «تشعر حكومة إثيوبيا بحزن بالغ جراء هذا العمل الوحشي الذي ارتكب ضد مواطنينا الأبرياء»، وتابع أن المسؤولين يعملون على تحديد هوية الضحايا.

وأظهر تسجيل مصور بثته حسابات موالية للتنظيم على موقع التواصل «تويتر»، أمس الأحد، عملية قتل لمجموعتين مختلفتين من الأسرى المسيحيين الإثيوبيين في ليبيا، وتبلغ مدة التسجيل المصور الذي تم بثه 29 دقيقة، يظهر مسلحين يحتجزون مجموعتين من الأسرى من ذوي البشرة السمراء.

ويقول التسجيل إن إحدى المجموعتين تحتجز من قبل فرع تنظيم «داعش» في شرق ليبيا فيما يسمى «ولاية برقة»، والأخرى يحتجزها فرع التنظيم في جنوب البلاد حيث يسمي نفسه «ولاية فزان».