مستشفيات عدن تعاني نقص المستلزمات

تشكو المستشفيات في مدينة عدن، جنوب اليمن، من نقص حاد في الإمدادات الطبية الأساسية، مما يؤدي إلى تفاقم الأزمة الإنسانية، وموت المرضى بسبب نقص العلاج.

وتقول مراسلة هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) التي تمكنت من دخول المدينة في المدينة إن أعداد المرضى الذين يدخلون المستشفيات أكبر بكثير من أعداد الفرق الطبية.

ووجهت المستشفيات نداءات لتزويدها بكميات أكبر من المضادات الحيوية والضمادات.

ويدور في مدينة عدن الساحلية قتال بين القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، والمدعومة بضربات جوية يشنها الطيران الحربي السعودي، والقوات المؤيدة للحوثيين.

وكان عبد الملك الحوثي، زعيم حركة أنصار الله الحوثية، اتهم السعودية بالسعى لغزو واحتلال اليمن.

وتقول تقارير إن المئات قتلوا في الغارات الجوية التي يشنها الطيران السعودي في إطار عملية «عاصفة الحزم» العسكرية.

وتشير مراسلة (بي بي سي) في عدن إلى أن وكالات الإغاثة الدولية تحذر من تفاقم الأزمة الإنسانية في اليمن. وتقول الأمم المتحدة إن 12 مليون شخص يعانون نقصًا في الطعام.

واتهم الحوثي السعودية بالسعي إلى «غزو واحتلال» اليمن، متعهدًا بـ «عدم الاستسلام» أمام الغارات الجوية، التي تقودها السعودية، واصفًا إياها بأنها «عدوان وحشي». وشدد على أن الشعب اليمني له الحق في «مقاومة العدوان بكل الوسائل المتاحة».

وجاء ذلك في أول كلمة تلفزيونية للحوثي منذ بدء عملية «عاصفة الحزم» في السادس والعشرين من الشهر الماضي.