تعاون مخابراتي بين أستراليا وإيران لمواجهة «داعش»

توصَّلت دولتا أستراليا وإيران لاتفاق مبدئي حول تبادل معلومات مخابراتية لمكافحة تنظيم «داعش» الذي يقاتل في الشرق الأوسط.

جاء ذلك في زيارة لوزيرة الخارجية الأسترالية، جولي بيشوب لإيران هذا الأسبوع، في أول زيارة لوزير خارجية أسترالي لطهران منذ عشر سنوات، وفق ما ذكرته وكالة «رويترز»، الإثنين.

وأكدت وزيرة الخارجية أن «هزيمة متطرِّفي تنظيم (داعش)» هدفٌ مشتركٌ بين البلدين. وأرسلت أستراليا مئات الجنود إلى العراق للمساعدة في تدريب القوات التي تحارب التنظيم، مما أثار مخاوف من شنِّ هجمات انتقامية على أراضيها.

وأضافت بيشوب أنَّه كان هناك ترتيبٌ غير رسمي تتبادل بموجبه الدولتان معلومات مخابراتية عن الأستراليين المشاركين في صفوف «داعش».

وأشارت في تصريحات إلى وجود معلومات لدى طهران حول «داعش» وهم موافقون على اقتسام هذه المعلومات مع الجانب الأسترالي.

ولم يتسن على الفور الاتصال بممثلين لوزارة الخارجية الأسترالية سواء في كانبيرا.

واعتقلت الشرطة الأسترالية، صباح أمس السبت، خمسة شبان كانوا يخططون لما وُصف بأنَّه هجومٌ مستوحى من هجمات تنظيم «داعش» الأسبوع المقبل خلال إحياء ذكرى مرور 100 عام على نزول القوات الأسترالية والنيوزيلندية في جاليبولي في الحرب العالمية الأولى.

وواجهت الشرطة الأسترالية عدة هجمات يحتمل أنْ تكون مستوحاة من «داعش» خلال العام الأخير. وفي ديسمبر الماضي قُتلت رهينتان عندما اقتحمت الشرطة مقهى بوسط سدني لإنهاء حصار استمر 17 ساعة من قبل شخص كان يسعى لمبايعة تنظيم «داعش».

 

المزيد من بوابة الوسط