إيران وأفغانستان تعززان تعاونهما في مكافحة «الإرهاب»

تعتزم إيران وباكستان تعزيز تعاونهما في مكافحة «الإرهاب والتطرف»، وفق ما أعلنه الرئيسان الإيراني حسن روحاني والأفغاني أشرف غني اليوم الأحد، في طهران.

وقال روحاني في مؤتمر صحفي مشترك مع غني في اليوم الأول من زيارة الرئيس الأفغاني، بحسب وكالة «فرنس برس»: «اتفقنا على مزيد من التعاون لمكافحة الإرهاب والعنف والتطرف في المنطقة، خصوصًا في المناطق الحدودية».

وأشار في هذا السياق إلى تبادل المعلومات و«عند الضرورة تنفيذ عمليات» مشتركة؛ لأنّ مشاكل الأمن «لا تقتصر على بلد بعينه وتنتشر تدريجيًا في المنطقة». وأضاف روحاني «إن تهريب المخدرات هو مشكلة إيران وأفغانستان ودول أخرى. اتفقنا على التعاون لتبادل المعلومات وتنفيذ عمليات مشتركة ضد عصابات المهربين».

ومن جانبه قال غني: «نحن نواجه خطرًا جديًا وأشكال متعددة من الإرهاب، نحن نواجه الخوف والوحشية. وبدون تعاون موسّع وقوي، لا يمكن اجتثاث ظاهرة داعش المروّعة». ووصل غني إلى طهران غداة اعتداء خلّف 33 قتيلاً في جلال آباد بشرق أفغانستان، وهو أول هجوم كبير ينسب إلى تنظيم «داعش» في المنطقة التي تعتبر مهد طالبان والقاعدة.

وإيران منخرطة في مكافحة تنظيم «داعش» المتطرف من خلال دعمها العراق وسورية؛ حيث استولى التنظيم على مناطق واسعة. وستتعاون إيران وأفغانستان أيضًا في مجالات الاقتصاد والطاقة والصناعة وفي التصدي لتهريب المخدرات. وإيران تعد أحد أهم طرق عبور الأفيون والهيروين القادم من أفغانستان إلى الشرق الأوسط وأوروبا. وأفغانستان هي أكبر منتج عالمي للمخدرات.

المزيد من بوابة الوسط