خامنئي: السلاح النووي «تلفيق» وأميركا «مصدر التهديد»

شدد الزعيم الأعلى، الإيراني آية الله علي خامنئي، من لهجته قبل استئناف المفاوضات النووية بين إيران والقوى العالمية هذا الأسبوع، قائلاً إن فكرة السلاح النووي الإيراني ما هي إلا محض تلفيق، وإن الولايات المتحدة هي المصدر الحقيقي للتهديد.

وساند خامنئي المفاوضات لكنه واصل إبداء عدم ثقة كبير في الولايات المتحدة، وباعتباره يمثل أعلى سلطة في إيران فإن سحبه هذه المساندة قد يؤدي لانهيار المحادثات، وفقًا لـ «رويترز».

وأضاف خامنئي في تصريحات نقلتها وكالة فارس شبه الرسمية للأنباء، الأحد، «حاكوا أسطورة الأسلحة النووية‭‭‭ ‬‬‬حتي يمكنهم القول إن الجمهورية الإسلامية هي مصدر التهديد. كلا... أميركا نفسها هي مصدر التهديد».

وذكر في كلمة إلى القادة العسكريين «الجانب الآخر هو أنهم يهددوننا عسكريًا بشكل منهجي وبلا خجل... حتى لو لم يوجهوا هذه التهديدات العلنية يجب أن نكون مستعدين».

وتوصلت إيران والقوى العالمية الست ،ومنها الولايات المتحدة إلى اتفاق إطار بشأن برنامج إيران النووي هذا الشهر، ومن المقرر استئناف المفاوضات بين الجانبين هذا الأسبوع في فيينا، بهدف التوصل لاتفاق نهائي بحلول نهاية يونيو.

وعلى الرغم من إحراز تقدم كبير لا تزال هناك خلافات بين الجانبين بشأن عدد من القضايا، منها سرعة رفع العقوبات الدولية بعد التوصل لاتفاق نهائي.

المزيد من بوابة الوسط