مقتل 21 شخصًا في معارك جديدة باليمن

قُتل 21 شخصًا في مواجهات وقعت، ليل السبت - الأحد، بين الحوثيين وحلفائهم، والقوات الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي في مدينتي تعز وعتق في جنوب البلاد، وفق مصادر طبية ومسؤولين محليين.

وقالت هذه المصادر إنَّ عشرة متمردين حوثيين وأربعة من أفراد «اللجان الشعبية»، القوات شبه العسكرية الموالية لهادي، قُتلوا في معارك عنيفة في تعز، المدينة الكبيرة الواقعة جنوب غرب صنعاء.

وشارك في المواجهات اللواء «35 مدرع»، الموالي لهادي والمرابط في تعز.

وأكدت مصادر طبية وحكومية أنَّ المواجهات استخدم فيها الطرفان الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة وتركَّزت في شارع الحصب والمرور وبيرباشا ومحيط نادي الصقر.

وفي عتق كبرى مدن محافظة شبوة (جنوب) قُتل سبعة من الحوثيين في هجوم ليلي على مواقعهم شنَّه مسلحون في قبائل سنِّـيَّـة في المنطقة، كما ذكرت مصادر قبلية.

وفجر الأحد، شنَّت طائرات التحالف العربي الذي تقوده السعودية عدة غارات استهدفت مواقع القوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح والمتحالفة مع الحوثيين.

ووفق مراسل «فرانس برس»، فإنَّ طائرات التحالف قصفت مبنى معسكر قوات الأمن الخاص في حي كلابه وسط تعز.

وقال سكان إنَّ غارات استهدفت تعزيزات للحوثيين وصالح وصلت من محافظة أب والحديدة إلى تعز.

وفي عدن استمرت المواجهات المسلحة طوال ساعات الليل في أحياء كريتر وخور مكسر ودار سعد، بين الحوثيين والمقاومة الشعبية، مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى بينهم مدنيون وفق مصادر محلية.

وفي بلدة الصعيد بمحافظة شبوة الجنوبية، قُتل ثلاثة من عناصر «القاعدة» في غارة جوِّية لطائرة دون طيار يعتقد أنَّها أميركية استهدفت مركبة لـ«القاعدة»، بحسب زعيم قبلي.

وأكد المصدر أنَّ السيارة المستهدفة كانت تحمل أسلحة وكان يستقلها ثلاثة من أعضاء التنظيم.

 

المزيد من بوابة الوسط