مقتل شخصين في هجوم على قافلة أمميّة بمالي

قُتل شخصان وأصيب ثالث بالرصاص قرب مدينة غاو بشمال مالي في هجوم استهدف قافلة إمداد مدنية تابعة لبعثة الأمم المتحدة في مالي، وفق ما أعلنت القوة الأممية اليوم السبت.

وقالت القوة في بيان، نقلته وكالة «فرنس برس» إن مهاجمين «أوقفا القافلة» على بعد 15 كلم من غاو، كبرى مدن شمال مالي، و«قتلا بدم بارد اثنين من السائقين» في هذا الهجوم الذي أسفر أيضًا عن «جريح بالرصاص» أمس الجمعة .

وأضاف البيان أنَّ المهاجمين أضرما بعدها النار في الشاحنات فيما تمكَّن أفراد القافلة الآخرون من الفرار. ونددت القوة الأممية «بشدة الهجوم الجديد الذي طال مدنيين أبرياء»، مؤكدة أنها «ستبذل ما في وسعها لاعتقال الفاعلين وإحالتهم للقضاء ومحاسبتهم على أفعالهم».

ويأتي هذا الهجوم بعد أيام من هجوم انتحاري استهدف الأربعاء، قاعدة للأمم المتحدة قرب غاو أسفر عن مقتل مدنيين اثنين وإصابة تسعة جنود نيجيريين. وتبنَّت جماعة جهادية يتزعمها الجزائري مختار بلمختار الاعتداء في تسجيل صوتي بثته وكالة «الأخبار» الموريتانية الخاصة.

وتنتشر القوة الأممية في شمال مالي منذ يوليو 2013 إثر عملية سيرفال الفرنسية التي بدأت في يناير 2013 لطرد الجهاديين من هذه المنطقة.