إسقاط عدد من تماثيل لينين في شرق أوكرانيا

أسقط مجهولون عددًا من تماثيل لينين في شرق أوكرانيا الناطق بالروسية، بينما تخوض هذه الجمهورية السوفياتية السابقة نزاعًا مع روسيا وتسعى للتخلص من ماضيها الشيوعي.

ويظهر في تسجيل فيديو وضع على موقع لموالين لكييف في «يوتيوب» ملثمون يقومون بإسقاط تمثالين لزعيم الثورة البلشفية بالطريقة نفسها، ليل الجمعة السبت، في خاركيف أكبر مدينة صناعية، وهم يربطون كابلاً في قمة التمثال ثم يسقطون التمثال بسحبه.

وقبل أسبوع عرض فيديو مماثل لإسقاط ثلاثة تماثيل في خاركيف أيضًا.

وأُسقط تمثالان آخران للينين، الجمعة، في مناطق تسيطر عليها القوات الأوكرانية، أحدهما في كراماتورسك في منطقة دونيتسك، والثاني في ستانيسكا لوغانسكا المجاورة للوغانسك.

وكان البرلمان الأوكراني أقر في التاسع من أبريل قانونًا يحظر أي «دعاية للأنظمة الشمولية الشيوعية والنازية»، بعد أشهر من الأزمة مع روسيا التي أعادت إبراز الإرث المعقد من الحرب العالمية الثانية والاتحاد السوفياتي والقوميين في أوكرانيا.

ويدين نص القانون «الأنظمة الشمولية الشيوعية والنازية في أوكرانيا» ويحظر «أي إنكار علني...لطابعها الإجرامي»، وكذلك أي «إنتاج» و«نشر» و«استخدام عام» لرموزها إلا لأغراض تعليمية أو علمية أو في المقابر.

ووصفت روسيا الحظر بأنه «أسلوب توتاليتاري» (شمولي)، وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان إن «كييف استخدمت حقًا أساليب توتاليتارية عبر شن هجوم على حرية التعبير والرأي والضمير».

كما اتهمت أوكرانيا بـ «إعادة كتابة التاريخ» بعد أن صوّت برلمان أوكرانيا الخميس على قرار يحظر الرموز الشيوعية بهدف القطيعة مع ماضي البلاد السوفياتي.