روحاني: قواتنا المسلحة لا تشكل تهديدًا للمنطقة

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم السبت، أنّ القوات المسلحة الإيرانية لا تشكل تهديدًا لأحد في المنطقة، بينما يتصاعد التوتر بين طهران والرياض بشأن اليمن.

وقال روحاني في خطاب بثه التلفزيون الحكومي مباشرة لمناسبة العرض العسكري السنوي للجيش الإيراني إنّ «القوات المسلحة تجلب الهدوء إلى الأمة والشعوب الأخرى في المنطقة».

وأضاف أن «قواتنا البحرية ترفع رايتنا من الخليج الفارسي إلى خليج عدن، ومن بحر عمان إلى البحر المتوسط (...) لكن هذا الوجود يهدف إلى ضمان أمن الدول المطلة عليها والنقل البحري».

وتابع الرئيس الإيراني: «يجب ألّا يشعر أحد بالقلق من وجود القوات البحرية الإيرانية»، مؤكدًا أنّ «مناورات الجيش والحرس الثوري تجلب الهدوء لشعوب المنطقة، واستراتيجيتنا كانت باستمرار استراتيجية ردع لجلب السلام والأمن إلى المنطقة».

وتقوم السفن الإيرانية منذ سنوات بمهمات في خليج عدن وقبالة سواحل الصومال لمرافقة السفن التجارية وناقلات النفط الإيرانية، وتوجهت سفن حربية إيرانية إلى المتوسط أيضًا أو آسيا وخصوصًا الصين.

وخلال العرض العسكري، عرضت منظومة مضادة للصواريخ باور-373 صنعت محليًّا ومطابقة لصواريخ إس-300 الروسية.

وتقول طهران إنّ نظام باور-373 يمتلك «قدرات مشابهة» لصواريخ إس-300 الروسية التي تعادل صواريخ باتريوت الأميركية القادرة على إسقاط طائرات وصواريخ.

وأعلن الكرملين في بيان أنّ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وقع، الاثنين، مرسومًا يلغي حظر تسليم إيران صواريخ إس-300 الذي كان الرئيس السابق ديمتري مدفيديف أصدره في 2010.

وكان مدفيديف منع تسليم هذه الصواريخ إلى إيران بموجب عقد انتقده الغربيون وإسرائيل، طبقًا لقرار للأمم المتحدة يفرض على إيران عقوبات بسبب برنامجها النووي المثير للجدل.