الجيش الجزائري يكتشف مخبأً للأسلحة

ضبط الجيش الجزائري، الثلاثاء، كمية كبيرة من الأسلحة تتضمّن قاذفات صواريخ ومدافع في منطقة عين قزام قرب الحدود مع النيجر وليبيا. وقالت وزارة الدفاع الجزائرية إنّ الجيش اكتشف مخبأً للأسلحة خلال دورية استطلاع قرب الشريط الحدودي بتيريرين، التابع لولاية تمنراست (2000 كلم جنوب الجزائر).

وعثر الجيش على «6 مسدسات رشاشة من طراز كلاشينكوف و3 بنادق رشاشة من طراز (إف إم بي كي) وقاذفتي صواريخ (أر بي جي7 وإس بي جي 9)، ومدفعي هاون عيار 60 ملم و45 قذيفة من مختلف العيارات، وفق ما ذكرت وكالة «فرنس برس».

كما عثر الجيش على 6 رشاشات عيار 14.5 و12.7 ملم، ولغمين و60 قنبلة هجومية ودفاعية و225 كيلوغرامًا من المواد المتفجرة و1761 طلقة لمختلف الأسلحة. وسبق للجيش الجزائري أن ضبط العام الماضي 40 صاروخًا كان أفراد من تنظيم القاعدة يحاولون إدخالها عبر الحدود الليبية، بحسب الصحف.

وتتقاسم الجزائر أكثر من ألفي كيلومتر من الحدود مع النيجر وليبيا، تقع كلها في مناطق صحراوية.