15 قتيلاً في انفجار خمس سيارات ببغداد

لقي 15 شخصًا على الأقل مصرعهم وأُصيب آخرون بجروح في انفجار خمس سيارات مفخّخة الثلاثاء في بغداد وجنوبها، حسب ما أفادت مصادر أمنية وطبية.

وقال ضابط في الشرطة برتبة عقيد، بحسب وكالة «فرنس برس»: «قتل أربعة أشخاص على الأقل وأُصيب عشرة بجروح في انفجار مرآب للسيارات على مقربة من مستشفى اليرموك» في غرب بغداد، وهو أحد أبرز مستشفيات العاصمة. كما قتل ثلاثة أشخاص وأُصيب 11 بجروح في انفجار سيارة قرب مرأب لسيارات الأجرة في منطقة المشتل في شرق بغداد.

وأدّى الانفجار الذي وقع قرابة الساعة العاشرة صباحًا (0700 تغ) إلى احتراق وتضرر عدد كبير من السيارات التي كانت متوقفة المكان. إلى ذلك أفاد المصدر نفسه عن مقتل «أربعة أشخاص وإصابة 13 بجروح في انفجار سيارة مفخخة مركونة» قرابة الساعة 0730 صباحًا (0430 تغ) في حي الموظفين وسط المحمودية (30 كلم جنوب بغداد).

وإلى الجنوب الشرقي من العاصمة، قُتل أربعة أشخاص وأُصيب عشرة آخرون في انفجار سيارتين مفخختين داخل مرأب في منطقة المدائن. وأكدت مصادر في مستشفيات بغداد والمناطق المستهدفة حصيلة الضحايا.

وتشهد بغداد هجمات شبه يومية بعضها بانفجار عبوات ناسفة وأخرى بسيارات مفخخة، وفي حين يبقى بعض الهجمات من دون إعلان مسؤولية، يتبنى بعضها لا سيّما الانتحارية، تنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر على مساحات واسعة من البلاد منذ يونيو.

لكن حدة هذه الهجمات تراجعت في الأشهر الماضية مع استعادة القوات مناطق كان يسيطر عليها التنظيم على مقربة من العاصمة. كما أعلن جهاز المخابرات العراقي منتصف مارس توقيف شبكة من 31 «إرهابيًا» مرتبطين بالتنظيم المتطرف، بتهمة تنفيذ 52 تفجيرًا في العاصمة.