سورية: الأكراد يتقدمون في الرقة

فرضت وحدات حماية الشعب الكردية سيطرتها على سبع قرى في محافظة الرقة، معقل تنظيم «داعش» في سورية، وذلك بعد معارك عنيفة بين الجانبين خلال اليومين الماضيين.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، الأحد، بأن المقاتلين الأكراد سيطروا، بالتعاون مع مجموعات مسلحة تحالفوا معها، على معمل لافارج الفرنسي لإنتاج الأسمنت، شمال غرب عين عيسى، داخل الحدود الإدارية للرقة، وفجَّر انتحاري ينتمي لـ «داعش» نفسه خلال المعارك.

وتقع عين عيسى على بعد 60 كلم من مدينة الرقة التي أعلنها «داعش» «عاصمة» له في سورية.

وسيطر الأكراد في هجومهم الأحد على ثلاث قرى في محيط معمل الأسمنت، بعد أن كانوا أخرجوا عناصر «داعش» من أربع قرى أخرى السبت.

وصدت وحدات حماية الشعب الكردية السبت هجومًا لـ «داعش» على بلدة تل تمر في الحسكة، وتعد البلدة استراتيجية من حيث الموقع، إذ إنها تقود إلى الحدود التركية من جهة، وإلى مدينة الموصل العراقية التي سيطر عليها التنظيم منتصف العام الماضي.

وسيطر الأكراد منذ إخراج تنظيم «داعش» من كوباني (عين العرب) في يناير، على مساحة كبيرة من المناطق الريفية المحيطة بمحافظة حلب الشمالية، وتقدموا شرقًا نحو الرقة المجاورة.

المزيد من بوابة الوسط