العاهل السعودي يعفي وزير الصحة من منصبه في ثاني إقالة خلال شهر

أعفى العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، وزير الصحة، أحمد الخطيب، من منصبه ليكون ثاني وزير يُجرى إعفاؤه من منصبه خلال شهر ضمن خطوات إعادة تشكيل مجلس الوزراء منذ تولي الملك عرش البلاد.

وقالت وكالة الأنباء السعودية، أمس: «إنَّ الملك سلمان أَمَرَ بتكليف وزير الدولة، محمد بن عبدالملك بن عبدالله آل الشيخ، مهام وزير الصحة بالإنابة». ولم تذكر الوكالة السبب وراء إقالة وزير الصحة.

وفي أوائل مارس الماضي أعفى الملك سلمان، وزير الإسكان من منصبه بعد يوم من تعهده بالإسراع في جهود القضاء على نقص المساكن في أول خطاب للأمة منذ توليه العرش أواخر يناير.

جاء ذلك بعد إعادة هيكلة مجلس الوزراء في أواخر يناير بتعيين وزراء جدد لعدد من الحقائب من بينها الزراعة والتعليم والإعلام.

كما أعاد الملك تشكيل الهيكل الإداري للدولة بإلغاء عدد من اللجان وتشكيل مجلسين، أحدهما للشؤون السياسية، والآخر للشؤون الاقتصادية.

وتندرج قضايا الرعاية الاجتماعية مثل نقص المساكن والتوزيع غير المتكافئ للرعاية الصحية والبطالة بين القضايا السياسية الرئيسية في المملكة.

وبدا الملك سلمان عازمًا على علاج تلك القضايا بحسم، وفي الشهر الماضي وافق مجلس الوزراء على فكرة فرض رسوم على الأراضي غير المطوِّرة داخل النطاق العمراني للمدن بهدف توفير مزيد من المعروض من الأراضي في السوق والحد من أزمة المساكن.

المزيد من بوابة الوسط